حجاب بو تفخه!
-

حجاب بو تفخة!

  تعددت انواع الحجاب وتنوعت، وبين فترة واخرى نصدم بانواع غريبة عجيبة له، آخرها نوع جديد اكتسح الساحة المحلية، نوع اشتهر بانه منفوخ للوهلة الاولى تظن بان الرأس معلق بعلب من حليب نيدو وعلب الروب واحيانا من فرط انتفاخ الحجاب تظن ان هناك كائنا ضخما يقبع في داخله، قد يكون قطا صغيرا او مجموعة من الجوارب، لكن اكتشفنا ان هناك وردة تباع في الاسواق لهذا الغرض تحديدا والبعض بات يضع اعدادا منها تفوق الواحدة، وما زلت لا افهم سر هذه الصرعة الجديدة في عالم الحجاب، اذ نجد بين فترة واخرى ظهور نوع جديد غريب من الحجابات اغلبها لافت للنظر وبشكل صارخ لا يمكن تجاهله!
في ظل فوضى انواع الحجاب، اجد ان عددا كبيرا من المحجبات نسين الغرض الاساسي من الحجاب، الا وهو الاحتشام لا تغطية الرأس بلفة تكمن تحتها مدن وقرى من الانتفاخات والتورمات، اذ ان غرض هذه الصرعة الجديدة في حجاب بوتفخة هو لايحاء الجماهير بان هذه التفخة ما هي سوى شعر المحجبة الغزير جدا، أليست تلك خدعة تفتقر الى الصدق وتنفي شرطا مهما للحجاب وهو الاحتشام لعدم لفت النظر؟!
انتشر الحجاب بشكل كبير في الفترة الاخيرة، والاحتشام والتدين هما شيئان نحترمهما ونعتز بهما، لكن الاسفاف المرافق لمظهر الحجاب ليس سوى لفت نظر بشكل يفتقر الى الاحترام على الاقل، اذ انه يثير اشياء اخرى، اهمها النظر واحيانا انزعاج العين للوجوه الملونة بكل الالوان الصارخة والمخيفة من الماكياج وهو شيء آخر ينفي الاحتشام!
قد يفهم البعض ان الحجاب هو غطاء للرأس فقط لا يشمل الجسم ككل، وقد يفهم البعض الحجاب على انه تقليعة جديدة للفتيات، وقد يساء فهم فكرة الحجاب نظرا لانتشار عدد كبير من المحجبات اللاتي تفنن في تشويه الصورة الصحيحة للمحجبة، وهي ان تكون انسانة رزينة محتشمة على قدر من التدين والبساطة غير اللافتة للنظر.
في الماضي القريب، لا تجد هذا الكم الهائل من المحجبات، لكن كانت المحجبة انسانة محتشمة، محترمة لحجابها وتدينها، وكان الحجاب قرارا صعبا لا يتخذ بسهولة، كما يحصل الآن ومن يرتديه يمثله بأحسن صورة، اما اليوم فعند سؤالك لاحداهن، تبرر سبب حجابها بان شعرها خشن لا تود الاهتمام به، او لان صديقاتها في المدرسة تحجبن فقلدتهن، او لانهن يردن الزواج، لان المحجبة مطلوبة اكثر في سوق الزواج، ونادرا ما تجد الاجابة الصحيحة لهذا السؤال وهو لاقتناعها بالحجاب كمظهر من مظاهر التدين والاحتشام، لا انفي وجود بنات ونساء هن قدوة ومثل رائع في الحجاب المحترم، وكلي أمل في ان يكن قدوة للاخوات من فئة حجاب بوتفخة!
***
قفلة:
ذهبت احداهن لعمل اشعة لرأسها وصدم الدكتور بوجود قوطي روب في رأسها مما اصابه بالذعر، وعند سؤالها شعرت بخجل بالغ لانها نسيت ان تخلعه، وهناك احتمال لرفع اسعار قواطي الروب في الفترة القادمة لاهميتها المفاجئة لدى قطاع كبير من الجماهير!


تقييم المقاله :
ارسال المقاله لصديق