ما هو بيت عبدالله؟؟
-

ما هو بيت عبدالله؟؟

كتبت في 2004

ما هو بيت عبدالله؟ و ما سبب تسميته بهذا الاسم؟ أسئلة كثيره خطرت في بالي و أنا اسمع عن هذا المركز الرائع و هو مركز للعمل التطوعي لتقديم الدعم و المساعدة للأطفال المتوقع أن لا يعيشوا طويلا نظرا للأمراض الصعبة التي يعانون منها لذا  سيقدم هذا المركز عناية عائليه شامله و كما يقدم المركز خدمات تشمل المساعدة على تخفيف الألم و يشتمل البيت على مرافق عناية يوميه للألعاب و الاستجمام و مرافق سكنيه للراحة و الطوارئ و العناية الصحية المتقدمة،الفكرة الأساسية من هذا المركز أو بالأصح البيت أن يكون بديلا عن البيت الأصلي للأطفال و عائلاتهم،و تلك فكره ممتازة و لها قصه..و هي واضحة من اسم المركز بيت عبدالله،من هو عبدالله؟؟ و ما هو حكايته؟؟

كان عبدالله طفل عاد إلى الكويت بعد فتره علاج و إقامة طويله بالمستشفى في لندن للعلاج من مرض عصيب،مر هذا الطفل بإجراءات علاجيه طويله و ممله إلى أن تضاءل الأمل في وجود أي علاج محتمل للشفاء من هذا المرض،كره عبدالله المستشفى و رائحته و لاحظت والدته انزعاجه الكبير عندما يكون في أرجاء المستشفى إلى أن بات يترجاها أن لا تدخله المستشفى،و تعاونت مع فريق متخصص و رائع من الأخصائيين للسهر و التخفيف من آلامه الجسدية و معاناته النفسية و تم رعايته بالمنزل حتى رحمه الله و هو بين يديها قبل ميلاده الخامس،و حضرت العديد من المحاضرات قبل أن يتم رعايته في المنزل و التي نظمتها الجمعية الكويتية للأطفال(kacch) و التي تعلمت منها مواضيع مختلفه كادراك الأطفال عن الموت و الوفاة لذا تقدمت بطلب لهم لمساعدتها في رعاية ابنها في المنزل و تم لها ذلك،و بسبب شجاعة عائله عبدالله و تصميمهم على أن يعيش ابنهم في أجواء طبيعيه في وجه الموت تشجعت الجمعية الكويتية للأطفال في المستشفى بالعمل على توفير العناية المماثلة للأطفال الذين يعانون من أمراض صعبه الشفاء،ما هي أغراض بيت عبدالله و ماذا يقدم؟؟

يقوم بيت عبدالله بتقديم عناية مسكنه من الألم و توفير أجواء الراحة للأطفال الذين يعانون من ظروف صحية حرجه حتى يشعر الطفل بأن هذا المركز كبيته و ليشعر بأجواء العائلة نظرا لإدراك الطفل كما ذكرت سابقا لحقيقة اقتراب الموت مما قد يؤثر كثيرا على حالته النفسية،و يوفر بيت عبدالله الاستشارات الطبية طوال أيام الأسبوع و على مدار 24 ساعة و يوفر خدمات سكنيه وترويحية مناسبة للأطفال عندما تكون المشاكل الطبية خارجه عن قدرات المنزل،و كما يقدم استشارات دوريه أخصائيه و نفسانيه للأطفال الذين يمرون بالأيام الأخيرة في حياتهم و يقدمون نصائح إرشاديه لذويهم..

فكره بيت عبدالله رائعة و إنسانيه تحتاج للدعم إعلاميا و ماديا من ذوي أصحاب السلطة و النفوذ و ذلك لبعدها الإنساني العميق،لذا وجب توجيه التحية لأسره عبدالله و ألف رحمه على ابنهم الذي كان مصدر الهام لتحقيق هذا المركز..سيخدم بيت عبدالله مئات الأطفال الذين يمرون بأمراض مستعصية ألا يستحق ذلك اهتماما اكبر؟؟

تقييم المقاله :
ارسال المقاله لصديق